مطر الطاير: مؤتمر الإبداع الرياضي إضافة جديدة انطلاقا من دورنا في تمكين المجتمعات

أكد رئيس مجلس أمناء "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" مطر الطاير، أن مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي إضافة جديدة تقدمها الجائزة في نسختها الحادية عشرة انطلاقا من دورها كإحدى مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في مجال تمكين المجتمعات، والمؤتمر يتزامن تنظيمه مع عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومع الدور المتنامي الذي تلعبه الرياضة كرسالة تسامح وسلام بين الشعوب، وكذلك بكونها تمثل ميدانا لتعزيز علاقات الشراكة والتعاون والتعايش بين مكونات المجتمع الواحد بجميع أطيافه  .

وأضاف "انطلاقا من نهج القيادة الرشيدة وتنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، سعت الجائزة منذ انطلاقها قبل 11 عاما على أن تحفز القطاع الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم على التطور والتأثير في ملايين الأشخاص في كل مكان لممارسة الرياضة كوسيلة إنسانية تساهم في تمكين الانسان بدنيا وذهنيا، وترسيخ قيمها النبيلة المبنية على احترام الجميع والتنافس النزيه".

وأوضح الطاير، أن الجائزة لم تكتفي بتكريم المبدعين الفائزين في مختلف الميادين من لاعبين ومدربين وإداريين، بل حرصت على تكريم المؤسسات ذات المبادرات الإبداعية التي تدعم نشر ممارسة الرياضة وقيم العدالة والنزاهة وتمكين المرأة، وغيرها من المجالات، واليوم نضيف مجالا آخر من خلال الدورة الحادية عشرة هو مجال التسامح والسلام وجميع القيم النبيلة التي ترتقي بممارسة الرياضة وتدعم تأثيرها الايجابي في المجتمعات الواحدة وبين المجتمعات العالمية.