بطلة بولندية تبيع ميداليتها الأولمبية من أجل التكفل بعلاج طفل

عرضت البطلة الأولمبية البولندية ماريا أندرتشيك، ميداليتها الفضية، التي فازت بها في أولمبياد طوكيو الأخير، للبيع في المزاد العلني من أجل التبرّع بقيمتها للتكفلّ بعلاج رضيع يحتاج تدخلا جراحيًا على مستوى القلب.

ماريا باعت ميداليتها بمبلغ 250 ألف جنيه إسترليني أي حوالي 280 ألف دولار لتمويل تكاليف العملية الجراحية الباهظة التي ستجرى على قلب الرضيع البولندي ميلوشيك بالولايات المتحدة الأمريكية وقد فاز بالمزاد العلني متجر بولندي أشاد باللفتة الكريمة للبطلة.

وتعد هذه اللفتة الإنسانية لماريا أندرتشيك ناتجة عن تجربة شخصية عاشتها، بعد أن اكتشفت سنة 2018 إصابتها بسرطان العظام.