الاتحاد الأردني لكرة اليد ضمن أفضل ثلاثة اتحادات في آسيا

اختار الاتحاد الآسيوي لكرة اليد، الاتحاد الأردني ضمن أفضل ثلاثة اتحادات في القارة الآسيوية، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد أمس الجمعة (عن بعد) بحضور كافة الاتحادات، حيث جاء اختيار الاتحاد الأردني نظراً للنجاحات الكبيرة التي حققها في السنوات الأربع الماضية، والتي تركزت على ديمومة اقامة النشاطات المنوعة، والتي شملت البطولات المحلية (الدرجات العليا، والفئات العمرية ومراكز الواعدين ولكلا الجنسين، والدورات التدريبية للحكام، ودورات الصقل والترقية للحكام)، إلى جانب الاهتمام بدعم ورعاية المنتخبات الوطنية، ومشاركاتها في البطولات الرسمية.
 
وحظي اختيار الاتحاد الآسيوي، والذي يتم كل أربع سنوات، ويتم الاعلان عنه خلال اجتماع الجمعية العمومية، بترجيب واسع من الجمعية العمومية، التي اشادت بالدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد الأردني في رعاية (لعبة كرة اليد)، في الوقت الذي قدر فيه رئيس الاتحاد الدولي حسن مصطفى والذي حضر الاجتماع، بمشاركة الاتحاد الأردني وبفاعلية في النشاطات التي يقيمها الاتحاد الدولي، وخصوصاً في الدورات التدريبية، والتي كان أخرها دورة المدربين الدولية، والتي شهدت مشاركة 150 مدرباً.
 
وإلى جانب الاتحاد الأردني، تم اختيار الاتحادين البحريني والكازاخستاني، ليكونوا الأفضل في القارة الآسيوية، والذي جاء اختيارهم بعد تقييم شامل قام به الاتحاد الآسيوي طيلة الفترة الماضية، واشتمل على النواحي الفنية، وقدرة الاتحادات الثلاثة في ديمومة اقامة البطولات المحلية، وتركيزها على الفئات العمرية، ورعاية اللاعبين الواعدين، ورعاية المنتخبات الوطنية، ودفعها للمشاركة في البطولات الرسمية، علاوة على تطوير المدربين والحكام من خلال اقامة الدورات التدريبية الخاصة بهم.
 
وبارك رئيس الاتحاد الأردني الدكتور تيسير المنسي هذا الاختيار، والذي يظهر مدى التطور الحاصل على لعبة كرة اليد الأردنية، والذي يشكل قاعدة لنقطة انطلاق العمل التي ركز عليها الاتحاد في السنوات الأربع الماضية، موضحاً أن اختيار الاتحاد الآسيوي لاتحادنا ليكون من بين أفضل ثلاثة اتحادات في القارة الأكبر بالعالم، يدل على نجاح العمل الدؤوب لمنظومة اللعبة في الأردن، والعمل المشترك الذي قام به الاتحاد مع الاتحادات والمؤسسات والهيئات الدولية، والاستفادة من الكثير من المشاريع لتطوير اللعبة، والتعاون الكبير الذي بذلته الهيئة العامة وأعضاء مجلس ادارة الاتحاد، والأندية واللاعبون والمدربون والإداريون والجهور، والتي اسهمت جميعها في حصول الأردن على هذا الوسام الذي نفتحر ونعتز به.
 
وقال المنسي: هذا الاختيار يعطينا الدافع الأكبر لمواصلة العمل في المرحلة المقبلة، والتي ستشهد اقامة المزيد من النشاطات المختلفة، مع التركيز على رعاية ودعم المنتخبات الوطنية كافة، وهنا لا يسعني إلا أن اقدم شكري وتقديري إلى كافة العاملين في منظومة لعبة كرة اليد الأردنية، التي وقفت بجانب الاتحاد واسهمت في نجاح نشاطاته وصولا إلى تحقيق هذا الاختيار.