الاتحاد المصري لليد يلزم الأندية بابرام عقود للاعبات

 قرر الاتحاد المصري لكرة اليد إلزام الأندية بعمل عقود للاعبات الفريق الأول المشاركات بدوري عمومي السيدات، وذلك بداية من الموسم الرياضي المقبل، 2022/2023، واتخذت إدارة الاتحاد عددا من القرارات في هذا الشأن لتطوير المنافسة بما يخدم مصلحة المنتخبات الوطنية، ويحافظ على حقوق اللاعبات والأندية.

وفي هذا الإطار قررت إدارة الاتحاد المصري، برئاسة الدكتور محمد الأمين ما يلي:

أولا: اعتبارا من الموسم الرياضي المقبل 2022/2033، سيتم عمل عقود بين الأندية واللاعبات في الفريق الأول، ولن يسمح بقيد أي لاعبة ليس لديها عقد مع ناديها.

 ثانيا: رسم العقد سيكون 100 جنيه فقط لا غير لكل عقد، بحد أقصى 18 عقدا.

 ثالثا: إلزاميا على كل لاعبة أن تلعب بالفريق الأول بناديها لمدة سنتين على الأقل بعد انتقالها من فريق الشابات إلى الفريق الأول.

 رابعا: في حالة عدم عمل عقد أو تجديد العقد مع اللاعبة تعتبر حرة في الانتقال إلى أي نادٍ آخر.

خامسا: لكل نادٍ الحق في قيد (2) لاعبة كحد أقصى منتقلة إليه من أندية أخرى في كل موسم رياضي، وذلك للاعبات الفريق الأول، ويكون العقد مفتوحا بالنسبة للاعبات مواليد 2002.