ساحرة السامبا تودع منتخب بلادها

انهت اسطورة كرة القدم البرازيلية فورميجا مسيرتها الطويلة مع المنتخب البرازيلي، خلال مباراة منتخب بلادها الودية مع الهند والتي انتهت بالفوز بنتيجة 6/1.

وكشف موقع "جلوبوسبورتي" البرازيلي الشهير، إلى أن دونا سيلستي والدة فورميجا تغلبت للمرة الأولى على خوفها من السفر بالطائرات، من أجل الوقوف إلى جوار ابنتها، في هذه اللحظة التي تعتزل فيها اللعب الدولي عن عمر ناهز الـ 43 عاما، وهو الأمر الذي كان له الأثر الكبير بالنسبة للاعبة.

 وتلقت اللاعبة احتراما كبيرا من الجماهير والرياضيين في الملعب وعبر مواقع التواصل الإجتماعي وفي مقدمتهم الأسطورة البرازيلية بيليه.

وخاضت فورميجا، خلال مسيرتها الكروية 233 مباراة دولية وشاركت في سبع دورات أولمبية (جميع الدورات الأولمبية منذ أدراج كرة القدم النسوية)، وأحرزت الميدالية الفضية مرتين في دورتي أثينا 2004 وبكين 2008، كما خاضت فورميجا سبع بطولات كأس عالم مع الفريق بداية من 1995 وحتى 2019، وهو رقم فريد وتاريخي لم تكرره أي لاعبة .