لاعبة منتخب لبنان للسلة "ميرامار مقداد": الانجاز الآسيوي أجمل هدية للشعب

أعربت لاعبة المنتخب اللبناني لكرة السلة، ميرامار مقداد، عن سعادتها البالغة بالإنجاز الآسيوي الذي تحقق وحصد بطولة آسيا للمستوى الثاني والتأهل للمستوى الأول.

وأضافت مقداد في تصريح خاص لـ "نون سبورت" :"أن هذا الانجاز الكبير نهديه للشعب اللبناني، الذي بحاجة ماسة لفرحة ولو بسيطة من أجل تجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد".

وأوضحت :"ذهبنا للأردن ووضعنا على عاتقنا أن لا نعود إلا برسم الفرحة على الجماهير اللبنانية، وهذا هدفنا الذي لعبنا لأجله، ونحن في غاية السعادة أننا أدخلنا على الشعب اللبناني شيء من الفرحة والابتسامة على ووجههم بلقب آسيوي كنا بحاجة له".

وأكملت :"واجهنا منافسة صعبة وقوية في البطولة، خاصة البداية مع منتخب إيران، فكانت البداية لنا بمثابة الانطلاقة الحقيقية للاعبات، لاسيما وأننا لأول مرة نشارك في معترك آسيوي بتواجد جميع العناصر المهمة أمثال ربيكا عقل ولما مقدّم برتني دنسون، وهذا ما منحنا حافز ودافع قوي للتتويج باللقب".

وتابعت مقداد :"أثبتنا للعالم من هو المنتخب اللبناني، على الرغم من الصعوبات التي واجهتنا قبل البطولة من تحضيرات لفترة قصيرة ومعسكر لأيام ولعبنا مباريات ودية أمام سوريا، إلا أننا حاربنا الظروف القهرية الداخلية وشاركنا بأفضل تمثيل لنا".

ولم تخف اللاعبة أن الروح القتالية واللعب بقلب واحد طوال البطولة كانت سمة تميزنا بها عن الآخرين، وهذا ما محنا الأفضلية والتتويج باللقب لنعود إلى لبنان بفرحة رغم بساطتها لكنها في قلوب الكثير لها معاني كبيرة.

وأكدت ميرامار أن التأهل للمستوى الأول سيزيد من الحافز لدينا باللعب أمام منتخبات أقوى، وسنعمل على التحضير بشكل قوي مستقبلا من أجل استعاد الشعب اللبناني بمزيد من الانجازات.

وهنأت اللاعبة في الختام كل من دعم المنتخب ووقف بجانبه، موجهة شكرها للاتحاد اللبناني لكرة السلة، وللجهاز الفني للمنتخب الذي تحمل الكثير من أجل وصولنا لهذا الانجاز، وأهدي اللقب لشعب لبنان العظيم.