العراق بطلاً لبطولة اتحاد غرب آسيا الثالثة لكرة الصالات للسيدات

توّج المنتخب العراقي بلقب بطولة اتحاد غرب آسيا الثالثة لكرة الصالات للسيدات - برعاية جاهز بفوزه بالمباراة النهائية على نظيره السعودي بنتيجة ٤-٢.

وتسلّمت لاعبات المنتخب البطل الميداليات الذهبية وكأس البطولة من أضواء العريفي وكيل وزارة الرياضة للتخطيط الاستراتيجي والاستثمار، خليل السالم أمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، لمياء بهيان عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، فراس بحر العلوم عضو مجلس إدارة الاتحاد العراقي، عالية الرشيد مدير إدارة كرة القدم النسائية. 

ووزّعت الميداليات الفضية على لاعبات المنتخب السعودي الذي حل وصيفاً، فيما ذهبت الميداليات البرونزية والمركز الثالث إلى المنتخب البحريني بفوزه على نظيره الكويتي صاحب المركز الرابع بنتيجة هدفين دون مقابل سجلتهما اللاعبتان العنود آل خليفة ومنار ابراهيم في الدقيقتين ٢٧ و٣١ تواليًا. 

وبالمقابل تسلمت لاعبة المنتخب العراقي شوخان صالحي جائزة هدافة البطولة، ونالت السعودية صبا توفيق  جائزة أفضل لاعبة في البطولة وزهرة علي من البحرين جائزة أفضل حارسة مرمى، كما تم تكريم مقيم الحكام والطاقم التحكيمي الذي أدار اللقاء النهائي. 

وسيطرت الأجواء الحماسية على المباراة حيث انتهى الشوط الأول بتقدم الأخضر السعودي بهدف سجلته اللاعبة لين محمد في الدقيقة ١١، ثم أدركت  شوخان صالحي التعادل للعراق في الدقيقة ٢٣ وعادت لتضيف الثاني (٤٠) قبل أن تتمكن ديرين ملابكر من إحراز الهدف الثالث عند الدقيقة (٣٤)، وبعدها   سجلت تبارك الغزاوي الهدف الثاني للسعودية بالدقيقة ٣٥ وبالخطأ في مرمى فريقها، ولكنها عادت لتسجل الهدف الرابع للعراق عند الدقيقة (٣٧). 

وكان المنتخب السعودي تخطى نظيره البحريني في نصف النهائي بنتيجة ۱-۰، فيما فاز العراقي على الكويتي ١٢-٠.

بدوره، حلّ المنتخب الفلسطيني خامسًا في البطولة بفوزه على نظيره العماني ٦-١، حيث سجلت لفلسطين سيلين تاليا خوري (١٤)، كارولين سجيان (٣٢)، جينيفير شطارة (٢٧)، ليلى الشيخ (٣٧)، حلا الصراوي (٣٨)، الينريتا خوري (٤٠)، فيما سجلت ثراء الإسماعيلي هدف عمان في الدقيقة ٣٢.

وحظيت البطولة بتنظيم على أعلى المستويات والمقاييس الإدارية واللوجستية بالتزامن مع اهتمام جماهيري وإعلامي وتسويقي، وشكلت عودة قوية لنشاط كرة الصالات للسيدات على مستوى الإقليم بعدما كانت النسخة الأخيرة أقيمت قبل نحو ١٠ سنوات حين استضافت البحرين النسخة الثانية عام ٢٠١٢ ووقتها فاز المنتخب الإيراني باللقب مقابل حلول المنتخب الأردني ثانياً والبحريني ثالثاً، ووسط مشاركة ٧ منتخبات بشكل عام. 

وأقيمت النسخة الأولى من البطولة عام ٢٠٠٨ في الأردن وشهدت أيضاً فوز المنتخب الإيراني باللقب فيما جاء المنتخب الأردني المضيف ثانياً والسوري ثالثاً.