أميناتا ديالو تقرر اعتزال كرة القدم بسبب قضيتها مع الجزائرية خيرة حمراوي

قررت الفرنسية أميناتا ديالو مهاجمة فريق باريس سان جيرمان، ومنتخب الديوك وضع حد لمسيرتها الكروية، وإعلان اعتزال كرة القدم في سن 27 عامًا، والاكتفاء بما قدمته خلال الفترة الماضية مع ناديها ومنتخب بلادها.

اعتزال أميناتا جاء في ظروف غامضة ومفأجاة للجميع، خاصة وأن الفترة الأخيرة شهدت عودة اللاعبة للملاعب، بعد غياب وتوقف دام شهور على خليفة الاعتداء على زميلتها في الفريق والقادمة من برشلونة الجزائرية خيرة حمراوي.

أمينتا ديالو اشتهرت في قضيتها مع زميلتها في الفريق ذات الأصول الجزائرية، وقبل أشهر قامت الشرطة الفرنسية باعتقال الأولى، بعدما قامت بإقناع رجُلين مقنعين بخطف زميلتها، والتعدي عليها وكسر ساقها حتى تأخذ مكانها، في تشكيلة باريس سان جيرمان الأساسية.

اعتقال اللاعبة الفرنسية وإبتعادها عن الملاعب لفترة طويلة، أثر في  نفسيتها وحياتها كتيرًا مما دعاها تفكر اعتزال كرة القدم، ونكريس حياتها لإقامة عدد من المشاريع الرياضية، مع الفتيات الصغار وإشراك أكبر عدد ممكن من الفتيات، في ممارسة لعبة كرة القدم في الأندية والمدارس.