سيرينا ويليامز: لم أعتزل التنس وفرص عودتي مرتفعة للغاية

قالت سيرينا وليامز إنها لم تعتزل التنس وإن فرص عودتها “مرتفعة للغاية” بعدما ألمحت إلى ابتعادها عن الرياضة بعد انتهاء مشاركتها في بطولة أمريكا المفتوحة الشهر الماضي.

وأضافت سيرينا في مؤتمر في سان فرانسيسكو للدعاية لشركة الاستثمار التابعة لها (سيرينا فنتشرز) “لم أعتزل. فرص (عودتي) مرتفعة للغاية، يمكنكم المجيء إلى منزلي حيث أملك ملعبا”.

وفي مقال في أغسطس آب، تحدثت سيرينا (41 عاما) عن “تطورها بعيدا عن التنس”، وبينما لم تؤكد اعتزالها بعد أمريكا المفتوحة حصلت على تحية الجماهير بعد كل مباراة لها في نيويورك حيث ودعت المنافسات من الدور الثالث.

وأشارت اللاعبة الحاصلة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، والتي خطفت أنظار عالم التنس منذ بداية مسيرتها ويعتقد الكثيرون أنها أفضل لاعبة في التاريخ، إلى أن عدم استعدادها لبطولة بعد أمريكا المفتوحة كان غريبا عليها.

وتابعت “لم أفكر في (الاعتزال) حقا. لكني استيقظت في اليوم التالي وذهبت إلى الملعب و(فكرت) لأول مرة في حياتي أنني لا أتدرب من أجل بطولة وكان شعورا غريبا”.

وأضافت “كان اليوم الأول فيما تبقى من حياتي، واستمتعت به، لكن ما زلت أحاول العثور على التوازن”.